أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، الأربعاء، أن غاز السارين استخدم في "حادثة" في إحدى القرى الواقعة في شمال سوريا في أواخر مارس، قبل 5 أيام من استخدامه في هجوم على مدينة خان شيخون أوقع عشرات القتلى.

وقال مدير المنظمة، أحمد أوزومجو، إن "تحليل العينات التي جمعتها المنظمة الدولية ترتبط بحادثة وقعت في القسم الشمالي من سوريا في 30 مارس من العام الجاري"، مضيفا أن "النتائج تثبت وجود السارين".

وأفاد فريق تقصي الحقائق بأن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية باستخدام غاز السارين المحظور في هجوم راح ضحيته العشرات في خان شيخون شمالي سوريا في أبريل الماضي، وفقا لوكالة رويترز.

وجاء في ملخص للتقرير "أن بعثة تقصي الحقائق خلصت إلى أن هذا لا يمكن أن يكون سوى استخدام للسارين كسلاح كيماوي".

هجوم خان شيخون

ويعد الهجوم على بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب الشمالية في الرابع من أبريل من أعنف الهجمات في الحرب الأهلية السورية منذ أكثر من 3 سنوات.

ودفع هجوم خان شيخون الولايات المتحدة إلى شن هجوم صاروخي على قاعدة جوية سورية قالت واشنطن إنها استخدمت في شن الهجوم.