أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وافقت حكومة إقليم كردستان العراق، الأربعاء، على وجود مراقبين عراقيين في مطاري الإقليم الدوليين، أربيل والسليمانية، حسبما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية".

وأشعل الاستفتاء على استقلال الإقليم خلافا حادا مع الحكومة العراقية، مما دفع الأخيرة للضغط على كردستان من أجل إثنائه عن خطط الانفصال.

وأظهرت النتائج النهائية للاستفتاء التي أذيعت الأربعاء، أن 93 بالمئة ممن أدلوا بأصواتهم وافقوا على الاستقلال.

وبدأت شركات الطيران الأجنبية تعليق رحلاتها إلى المطارين الدوليين في كردستان، بعد أن قالت سلطة الطيران المدني العراقية إن الرحلات الدولية إلى أربيل والسليمانية علقت في الساعة 1500 بتوقيت غرينتش، الثلاثاء.

ورفضت السلطات الكردية طلب بغداد إلغاء الاستفتاء كشرط للحوار، وتسليم المطارين الدوليين في الإقليم.