أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال مفاوضون من روسيا وتركيا وإيران في بيان مشترك، الجمعة، بعد محادثات في كازاخستان إن الدول الثلاث توصلت لاتفاق لإقامة مناطق عدم تصعيد في سوريا لمدة 6 أشهر.

ونقلت رويترز عن البيان: ستشمل المناطق، بشكل كامل أو جزئي، الغوطة الشرقية ومحافظات إدلب وحمص واللاذقية وحلب وحماة. ويمكن تمديد فترة الستة أشهر في المستقبل.

ووفقا للبيان، ستتولى روسيا وإيران وتركيا الرقابة في منطقة خفض التوتر في إدلب.

وكان مبعوث روسيا الخاص إلى سوريا قد أعلن الخميس الماضي، أن الاتفاق على إقامة منطقة رابعة لخفض التوتر في سوريا أصبح "قريبا جدا" مع بدء جولة جديدة من المحادثات في كازاخستان لإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من ست سنوات.

وخلال الجولات السابقة في أستانا، تم الاتفاق على إنشاء مناطق خفض توتر في مناطق إدلب (شمال غرب)، وحمص (وسط)، والغوطة الشرقية قرب دمشق. ويفترض أن يتم خلال الجولة الحالية ترسيم حدود هذه المناطق، والاتفاق على منطقة رابعة في الجنوب.

وقد نشرت روسيا عناصر من شرطتها العسكرية في عدد من مناطق خفض التوتر في محاولة للتوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار.

وتستمر محادثات أستانا يومين في جولتها السادسة منذ مطلع العام الحالي.

ونظمت الأمم المتحدة جولات تفاوض عديدة في جنيف تعثرت واصطدمت خصوصا بالخلاف بشأن مصير الرئيس السوري بشار الأسد.