أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكدت مصادر طبية، الأربعاء، أن اثنين من أعضاء حركة فتح الفلسطينية قتلا في اشتباكات مع جماعات متشددة في مخيم عين الحلوة للاجئين في لبنان، مما يرفع عدد القتلى إلى ستة في الاشتباكات الدائرة منذ نحو أسبوع.

واندلعت الاشتباكات في المخيم، في وقت متأخر من مساء الخميس الماضي، بين مقاتلين متشددين وقوة مشتركة تضم الفصائل الفلسطينية الرئيسية وبينها حركة فتح المسؤولة عن أمن المخيم.

وذكر مصدر أمني، أن اثنين آخرين من أعضاء فتح واثنين من المقاتلين المتشددين قتلوا من قبل كما أصيب 15 شخصا بينهم مدنيون.

وأوضح المصدر أن الاشتباكات تصاعدت الأربعاء، عندما أصابت أعيرة نارية ثلاثة أشخاص خارج المخيم، منهم اثنان من قوات الأمن اللبنانية.

ونشب القتال، الخميس الماضي، بعدما أطلق قائد فصيل مسلح متعاطف مع جماعة بدر المتشددة النار على مقر القوة الأمنية المشتركة.

وقُتل سبعة أشخاص في أبريل، جراء اشتباكات في المخيم بين جماعة بدر والقوة الأمنية المشتركة بعد نشرها هناك.