أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد مجلس الوزراء السعودي رفض المملكة لكل الدعوات الهادفة لتسييس الحج مهما كان الأمر، وأكد المجلس في جلسته برئاسة الأمير محمد بن سلمان استعداد السعودية لتوفير أعلى درجات الراحة والطمأنينة لجميع قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية على لسان وزير الثقافة والإعلام، عواد العواد، قوله بعد انتهاء الجلسة "إن مجلس الوزراء، واصل الاطلاع على استعدادات مختلف الوزارات والقطاعات المشاركة في خدمة الحجاج، مؤكدا أهمية توفير أعلى درجات الراحة والطمأنينة والأمان لجميع قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة".

وكان وزير الحج والعمرة السعودي، محمد بن صالح، أكد في تصريحات، السبت، إن توجيهات القيادة لجميع الوزارات والقطاعات المشاركة في خدمة الحجاج، هي "توفير أعلى درجات الراحة والطمأنينة والأمان لجميع الحجيج دون استثناء بمن فيهم حجاج إيران والأخوة من قطر".

الجبير: نرفض محاولة قطر تسييس الحج

من جهة أخرى، أعرب مجلس الوزراء عن إدانة المملكة واستنكارها الشديدين للهجمات الإرهابية التي استهدفت العريش بجمهورية مصر العربية، وقرية ميرزا أولنك شمالي أفغانستان، والتفجير الذي وقع في سوق بمدينة كويتا الباكستانية والهجوم الإرهابي الذي وقع في مطعم في واغادوغو عاصمة بوركينا فاسو.

وجدد المجلس تضامن المملكة ومؤازرتها لتلك الدول ضد كل أشكال الإرهاب والتطرف، كما قدم العزاء والمواساة لذوي الضحايا ولحكومات وشعوب تلك البلدان والتمنيات للمصابين بالشفاء.

إيران.. موسم "تسييس" الحج