أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قتل شخصان ينتميان لما يعرف باسم حركة "حسم" الإخوانية، الأحد، في تبادل لإطلاق النار مع قوات الشرطة المصرية، بمحافظة القليوبية قرب القاهرة.

وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية، إن القتيلين متورطان في تنفيذ سلسلة من الأعمال الإرهابية، منها قتل ضابط بقطاع الأمن الوطني الشهر الماضي، لدى توجهه لأداء صلاة الجمعة، بمنطقة الخانكة.

وأضاف البيان أن "أحد القتيلين هارب من تنفيذ حكم بالسجن لمدة 15 عاما، لإدانته بارتكاب أحداث عنف والانضمام لجماعة الإخوان الإرهابية".

وأوضح البيان أنه تم ضبط كميات من الأسلحة والذخائر، بالوكر الذي كان يختفي فيه القتيلان.

وأعلنت حركة "حسم" المرتبطة بالإخوان، مسؤوليتها عن عدد من الهجمات الإرهابية في مصر خلال الأشهر الماضية، ومعظمها هجمات استهدفت قوات الأمن.