أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المتحدث العسكري للجيش المصري على صفحته بموقع فيسبوك، الأحد، أن قوات الجيش تمكنت من اكتشاف وتدمير عدد من الأوكار، التي تستخدمها العناصر التكفيرية في الاختباء شمالي سيناء.

وأوضح البيان أنه جرى العثور بداخل الأوكار الإرهابية على كمية من الأسلحة والذخائر ومعدات تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة.

وذكر البيان أنه تم أيضا العثور على كمية من الأجهزة الإلكترونية وكاميرات التصوير وأجهزة اتصال وعدد من الكتب والوثائق ذات الطابع التكفيري وكمية من الملابس والمهمات العسكرية التي تستخدمها العناصر الإرهابية.

وتواصل قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني استكمال عملياتها بمدن العريش ورفح والشيخ زويد للقضاء على باقي البؤر الإرهابية واقتلاع جذور الإرهاب بشمال سيناء ضمن المرحلة الرابعة لعملية حق الشهيد.

ومنذ إطاحة الرئيس الأسبق محمد مرسي عام 2013، تخوض القوات الأمنية في مصر مواجهات مع المجموعات المتطرفة، وخصوصا في محافظة شمال سيناء حيث يتركز عناصر تنظيم "داعش".