أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيب حارس أمن في كنيسة شهيرة في مدينة الإسكندرية الساحلية بمصر، السبت، لدى محاولة شخص طعنه، عندما منعه من دخول الكنيسة.

ويظهر فيديو كاميرات المراقبة الموجودة بكنيسة القديسين في منطقة سيدي بشر، شابا يدخل من باب الكنيسة وبعد مروره من البوابة، طلب منه حارس الأمن الرجوع لإبراز هويته، لكنه أخرج بسرعه آلة حادة وأصابه بجرح في الرقبة.

وعلي الفور قام أفراد الأمن بإلقاء القبض عليه، قبل محاولته الفرار، فيما تم نقل المصاب إلى مستشفى قريبة حيث يخضع حاليا لإجراء عملية جراحية.

وقالت وزارة الداخلية إن المهاجم يدعى عبدالله عادل أحمد حسن (24 عاما)، وقد استخدم شفرة حلاقة في الاعتداء، وذلك بعد منعه من دخول الكنيسة.

وأضافت أن التحقيقات جارية للوقوف على أبعاد الحادث وملابساته. وكثفت قوات الأمن من إجراءاتها الأمنية بمحيط الكنيسة عقب الحادث مباشرة.

ويأتي الحادث بالتزامن مع احتفال الأقباط بـ"صوم الرسل" حسب الديانة المسيحية، إضافة لاحتفالهم بمرور 46 عاما علي إنشاء كنيسة القديسين، التي شهدت الحادث الإرهابي الشهير، في ليلة رأس السنة الميلادية عام 2011، عندما أقدم انتحاري علي تفجير سيارة مفخخة خارج الكنيسة، مما أسفر عن سقوط نحو 25 قتيلا وعشرات المصابين.