قال وزير الإعلام البحريني علي بن محمد الرميحي، الأربعاء، إن هناك قنوات ووسائل إعلام خرجت من المنطقة تبث الفتنة والتطرف.

وأكد الرميحي خلال اجتماع مجلس وزراء الإعلام العرب أن هذه القنوات قامت بممارسات خلال السنوات الماضية لا تمت للعمل الإعلامي بصلة.

وقال الرميحي إن مملكة البحرين من أكثر الدول المتضررة من ممارسات شبكة قوات الجزيرة، مشيراً الى أن قناة الجزيرة لم تلتزم بأخلاقيات العمل المهني. ومطالباً بضرورة اتخاذ خطوات جادة تجاه القنوات التي تبث التطرف.

قال وزير الإعلام السعودي عواد العواد إن جهود مكافحة الإرهاب لا يمكن أن تحقق هدفها، فيما هناك من يرعى ويغذي الإرهاب معرضا أمن المنطقة للخطر.

وشدد على ضرورة وقف قطر لدعم الإرهاب، مسميا قناة الجزيرة كأداة قطرية لشق الصف العربي ما يتطلب وقفة جادة لمنعها من ذلك.

الجزيرة.. ترويج مستمر للفكر المتطرف