أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، أن موقف أميركا تجاه الوضع في سوريا أصبح أكثر واقعية، وأضاف بأن وقف الأعمال العدائية وإقامة مناطق تخفيف التصعيد نتيجة جيدة لعمل شاق.

وأوضح بوتن أن القرار بشأن مناطق خفض التصعيد جنوب سوريا قد اتخذ بالتنسيق مع الولايات المتحدة الأميركية.

من جهة أخرى قال بوتن إنه احيانا يجب البحث عن حلول وسط و هذا ما بحثه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأضاف قائلا، انه يمكن اتخاذ خطوات مستقبلية للحل في سوريا بالارتكاز إلى عزيمة إيران وتركيا والقيادة السورية.

كما وأكد على تأمين وحدة الأراضي السورية و تعاون مناطق خفض التصعيد مع دمشق.

وبشأن مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، قال بوتن إن الشعب السوري هو من يحدد هذا الأمر، بغض النظر عن الرغبة الأميركية، وفقا لما ذكرت وكالة "سبونتيك" للأنباء.