أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نبهت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، الخميس، إلى إمكانية اندلاع مواجهات ضارية مع الجيش التركي في شمال غرب سوريا، إذا ما هاجم المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وأضافت القوات التي يغلب عليها الأكراد، أن هذه المواجهة قد تقوض الهجوم على تنظيم داعش الإرهابي معقله بمدينة الرقة، شمالي سوريا.

وذكر ناصر حاج منصور، مستشار قوات سوريا الديمقراطية، أن القوات اتخذت قرارا بمواجهة القوات التركية "إذا حاولت تجاوز الخطوط المعروفة" في المنطقة حول حلب حيث تبادل الطرفان إطلاق النار يوم الأربعاء.

وأوضح "نعم بالتأكيد، هناك احتمال كبير لاندلاع مواجهات مفتوحة وقوية في هذه المنطقة، خصوصا أن قوات سوريا الديمقراطية مجهزة ومحضرة وقررت المواجهة".

ماتيس: قد نستمر في تسليح الأكراد بعد معركة الرقة

 وتؤكد جماعات معارضة في سوريا مدعومة من تركيا، أن أنقرة نشرت مؤخرا قوات إضافية في المنطقة، وهو ما أثار قلق قوات سوريا الديمقراطية من احتمال وجود خطة تركية لمهاجمة مناطق قريبة خاضعة لسيطرتها.

ويتألف تحالف قوات سوريا الديمقراطية من جماعات عدة، تتقدمها وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في تركيا منذ ثلاثة عقود.

من ناحيته، قال الجيش التركي، الأربعاء، إنه أطلق قذائف مدفعية على مواقع لوحدات حماية الشعب جنوبي مدينة أعزاز، وردا على استهداف الوحدات لقوات معارضة تدعمها تركيا.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان