أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لقي تونسيان مصرعهما، الاثنين، من جراء سوء الأحوال الجوية، فيما خلّفت فيضانات أضرارا مادية كبيرة في العاصمة تونس، حسبما أعلنت السلطات الثلاثاء.

وشهد شمال تونس الاثنين عاصفة مصحوبة برياح قوية وأمطار وبرَد، في ظاهرة مناخية غير معتادة في مثل هذا الوقت من السنة.

وفي العاصمة تونس غمرت السيول شوارع وأحياء وجرفت سيارات، حسبما أظهرت صور ومقاطع فيديو نشرتها وسائل إعلام محلية ونشطاء إنترنت.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية ياسر مصباح، لوكالة فرانس برس، إن شخصين لقيا حتفها في ولايتي الكاف، شمال غربي البلاد ومنوبة في الشمال الشرقي.

وأوضح أن الشخص الذي توفي في منوبة شاب عمره 27 عاما لقي حتفه صعقا بالكهرباء عندما كان يحاول الهرب من السيول.

وكانت الأضرار المادية كبيرة في العاصمة تونس التي تتكون من 4 ولايات يقطنها أكثر من 2.6 مليون ساكن.