أفادت مصادر عسكرية بمقتل 14 من ميليشيا الحوثي وصالح وإصابة أكثر من 20 آخرين في قصف لمقاتلات التحالف العربي على تعزيزات ومواقع لهم غربي تعز.

وذكرت المصادر أن الطيران استهدف مساء السبت بخمس غارات تعزيزات للانقلابيين شمال مديرية المخا غربي تعز كانت قادمة من الخوخه في الحديدة.

وأدت الغارات إلى مقتل 9 وإصابة 13 آخرين، وتدمير أربع عربات.

وتبادلت القوات الشرعية والمتمردين القصف المدفعي شمالي المخا..كما شنت المقاتلات غارات على مواقع شرقي معسكر خالد وقرب مركز مديرية موزع، ما أدى إلى مقتل 5 وإصابة 10 آخرين.

كما استهدف الطيران مواقع وآليات الحوثيين وقوات صالح في جبال كهبوب بمديرية المضاربة غربي محافظة لحج.

وذكرت مصادر ميدانية أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى و جرحى وتدمير آليات وعربات عسكرية.

وشهدت الجهة الشرقية من مدينة تعز اشتباكات متقطعة فيما قصفت مقاتلات التحالف أهداف للمتمردين شرقي المدينة.

وأعلنت مصادر عسكرية سيطرة القوات الشرعية على مواقع جديدة بمديرية صرواح غربي مأرب بعد معارك عنيفة مع ميليشيات الحوثي و صالح خلفت قتلى و جرحى في صفوف الطرفين.

وقصف الجيش الوطني بالمدفعية الثقيلة مواقع الانقلابيين في أطراف صرواح، فيما رد المتمردون بقصف مدفعي على مواقع القوات الشرعية في معسكر كوفل ومواقع أخرى.

فيما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات استهدفت تجمعات وتعزيزات المتمردين في المواقع التي يسيطرون عليها في صرواح.

وقصفت مقاتلات التحالف فجر الأحد مقر ألوية الصواريخ في منطقة عطان جنوبي غرب العاصمة صنعاء. كما قصفت أهدافا للمتمردين في حرض وميدي بمحافظة حجه.

وأعلنت المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش اليمني في بيان لها عن قيام شعبة الهندسة بالمنطقة بمشاركة الفريق الهندسي التابع لقوات التحالف العربي بإتلاف 1500 لغماً متعددة الأغراض في ميدي بمحافظة حجة.

وكانت ميليشيا الحوثي وصالح زرعت تلك الألغام المتعددة الأغراض، في عدد من مناطق مديرية ميدي، بما في ذلك المزارع والطرقات.

وتعد هذه العملية السادسة التي تتلف فيها الفرق الهندسية التابعة للمنطقة العسكرية الخامسة كميات ضخمة من الألغام.