أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنقذ خفر السواحل الليبي عشرات المهاجرين قبالة ليبيا، بعدما تشبثوا بقاربهم الغارق ليومين، فيما انتشل رجال الإنقاذ 7 جثث، الخميس.

وقال مسؤولون من خفر السواحل الليبي والمنظمة الدولية للهجرة إن 77 مهاجرا بينهم امرأة وطفل واحد نجوا، قبالة ساحل مدينة الزاوية في غرب ليبيا.

وقال المتحدث باسم خفر السواحل في طرابلس أيوب قاسم: "تم انتشال 7 جثث قرب القارب. قال الناجون إنهم تشبثوا بقاربهم لمدة يومين حتى جرى إنقاذهم"، موضحا أن القارب عجز عن الإبحار نتيجة الحمولة الزائدة من الركاب.

وتابع: "يعاني بعضهم حروق نتيجة البقاء تحت الشمس لمدة طويلة. تلقوا علاجا بعد نقلهم إلى قارب تابع لخفر السواحل".

واعترض خفر السواحل الليبي، الجمعة، طريق 562 مهاجرا من دول أفريقية جنوب الصحراء الكبرى، كانوا على متن قارب خشبي قبالة ساحل صبراتة إلى الغرب من الزاوية.

وقال خفر السواحل الإيطالي إن نحو 2300 مهاجر أنقذوا من قوارب مطاطية وخشبية في المياه الدولية بين إيطاليا وليبيا، الخميس.

ويلجأ أغلب المهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا إلى عبور البحر من ليبيا إلى إيطاليا، وينظم مهربون رحلاتهم لنقل المهاجرين في قوارب متهالكة مزودة بقليل من الوقود، تنقذها عادة سفن دولية في عرض البحر بعد خروجها من المياه الليبية.