قتل 4 عناصر من القوات الأمنية المصرية، صباح الخميس، في هجومين منفصلين بمحافظة شمال سيناء، وفق ما ذكرت مصادر أمنية.

وقالت المصادر أن الهجوم الأول أسفر عن مقتل "أمين شرطة برصاص متطرفين كانوا يرصدون تحركاته أثناء تسوقه بمدينة العريش، قبل أن يلوذوا بالفرار".

وقتل "3 جنود من قوات الأمن مدينة رفح جراء تفجير عبوة ناسفة في مدرعة أمنية خلال تمشيطها لمنطقة أبو شنار على ساحل البحر"، وفق المصدر نفسه.

ومنذ عزل الرئيس المنتمي للإخوان محمد مرسي في 2013، تصاعدت الهجمات التي يشنها مسلحون موالون لداعش في محافظة شمال سيناء.

ويسعى الجيش المصري للقضاء على المجموعات المسلحة في شمال سيناء، وأخطرها تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي غير اسمه إلى "ولاية سيناء" وأعلن ولاءه لتنظيم "داعش".