أعلن مسؤول سوري استعادة القوات الحكومية السيطرة على مدينة حمص، ثالث أكبر مدن البلاد، من المعارضة المسلحة للمرة الأولى منذ أكثر من خمس سنوات، بعد الانتهاء من إخلاء الحي الأخير.

وأعلن محافظ حمص طلال البرازى الأحد استكمال إجلاء الآلاف من سكان حي الوعر، وهي آخر منطقة تسيطر عليها المعارضة، والتي تمت على مدى عدة أسابيع.

وتحدث البرازى إلى صحفيين من الحي الذي تم إجلاؤه. وقال في تصريحات تلفزيونية إن عودة مؤسسات الدولة إلى حي الوعر ستبدأ على الفور، وفقا لما ذكرت وكالة "اسوشيتد برس".

واستعادة الوعر تعيد المدينة إلى السيطرة الكاملة للحكومة للمرة الأولى منذ أكثر من خمس سنوات.

وسيطرت القوات الحكومية في السنوات الأخيرة على أحياء حمص واحدا تلو الآخر، إلى أن تم عزل مقاتلي المعارضة في الوعر. وقد بدأ حصار الوعر في عام 2013.

وبدأت الدفعة النهائية من مقاتلي المعارضة وأسرهم في مغادرة الحي المحاصر، السبت.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إنه تم إجلاء أكثر من 20 ألف شخص من المدينة، معظمهم من المناطق التي تسيطر عليها المعارضة شمال البلاد.