أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، أن "قوات سوريا الديمقراطية"، المدعومة من الولايات المتحدة، دحرت داعش وسيطرت على "سد الفرات الاستراتيجي" القريب من مدينة الطبقة التي كانت قد دخلتها قبل 25 يوما.

وأضاف المرصد أن "قوات سوريا الديمقراطية المدعمة بالقوات الخاصة الأميركية وطائرات التحالف الدولي، بدأت بتمشيط الحي الأول وأجزاء من الحي الثاني وسد الفرات الاستراتيجي، بالتزامن مع الهدوء الحذر الذي يسود مدينة الطبقة" الواقعة.

وأردف "تجري عمليات التمشيط للتأكد من خلو المدينة من عناصر تنظيم داعش، ولا يعلم إلى الآن ما إذا كانت عملية السيطرة الكاملة على السد وما تبقى من أجزاء من المدينة، وبدء التمشيط فيها، جاءت بعد اشتباكات وعمليات عسكرية..".

أم "أنها نتيجة لاتفاق غير معلن بين قوات سوريا الديمقراطية والتنظيم عبر وجهاء وأعيان من المنطقة، تقضي بانسحاب من تبقى من عناصر التنظيم على غرار العناصر من الجنسية السورية الذين سبقوهم"، حسب ما أضاف المرصد.

وسيطرة "قوات سوريا الديمقراطية"، التي تضم مقاتلين عرب بالإضافة إلى أكراد ينتمون إلى وحدات حماية الشعب الكردية، على الطبقة بمحافظة الرقة وسد الفرات يأتي في إطار حملتها لاستعادة مدينة الرقة التي تعد معقل داعش في سوريا.

وأكد طلال سلو الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديموقراطية استعادة المدينة، وقال، في تصريحات نقلتها فرانس برس "تم النصر وتحرير مدينة الثورة وسد الفرات بالكامل.. تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية".