أصاب الجيش الإسرائيلي، الخميس، فلسطينيا بالرصاص في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية، بدعوى أنه حاول طعن أحد الجنود.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية في بيان إن شابا فلسطينيا اقترب من أحد حواجز التفتيش المحيطة بالحرم الإبراهيمي في الخليل، وحاول طعن جندي قبل أن يسارع أفراد القوة لإطلاق النار عليه، وفق ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

وأشارت المتحدثة إلى أن الجنود استطاعوا "تحييد" الشاب الفلسطيني، لكنها لم توضح ما إذا كان أصيب أم قتل.

لكن وكالة "وفا" الرسمية الفلسطينية أشارت إلى ان الشاب أصيب بالرصاص الذي أطلقه الجنود المتمركزون على حاجز "مافيا".

وقالت الوكالة إن هوية الشاب المصاب لم تعرف حتى الآن.

وعادة ما تلصق القوات الإسرائيلية تهمة محاولة الطعن بأي فلسطيني يقتل برصاص عناصرها، رغم أنه تبين في حالات كثيرة أن الأمر لا يعدو كونه قتل بدم بارد.

وشهدت منطقة الحرم الإبراهيمي في الخليل منذ اندلاع ما عرف بالهبة الشعبية في أكتوبر 2015 مقتل العديد من الفلسطينيين.

ويعيش وسط مدينة الخليل، المقسمة إلى شطرين، مئات المستوطنين الذين يحظون بحراسة أمنية مشددة خاصة في محيط الحرم الإبراهيمي.