أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أفادت مصادر إعلامية محلية أن قواتا روسية دخلت مدينة عفرين وريفها الشمالي، الخاضعة لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية، في محافظة حلب شمالي سوريا، الاثنين.

وحسب موقع "عفرين 24"، دخلت القوات الروسية المنطقة بعد أيام من قصف تركيا لمواقع عسكرية للوحدات الكردية، التي تعتبرها أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني.

وأفاد مصدر مقرب من وحدات حماية الشعب، أن "عربات وآليات عسكرية روسية دخلت مدينة عفرين واستقرت في قرية كفرجنة الواقعة بين مدينتي أعزاز وعفرين".

وأضاف المصدر أن "القوات الروسية دخلت المنطقة لوقف التصعيد العسكري التركي، وإعادة الهدوء إلى هذه المنطقة".

وشهدت عفرين في الأسبوع الأخير من أبريل الماضي قصفا تركيا بالمدفعية والطائرات، استهدف مواقع لوحدات حماية الشعب في المناطق الحدودية.