قالت ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية"، الأحد، إنها حققت تقدما كبيرا في الطبقة، وهي بلدة استراتيجية تتحكم في أكبر سد في سوريا، ضمن حملتها لطرد تنظيم داعش من معقله في الرقة.

وأوضحت الميليشيا المدعومة من الولايات المتحدة في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي أنها سيطرت على ستة أحياء أخرى في الطبقة ووزعت خريطة توضح أن تنظيم داعش يسيطر الآن على الجزء الشمالي فقط من البلدة بالقرب من السد.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "قوات سوريا الديمقراطية" تسيطر بشكل شبه كامل على الطبقة.

وكان المسؤولون العسكريون بميليشيات قوات سوريا الديمقراطية قالوا إنهم سيهاجمون الرقة بعد السيطرة على الطبقة إلا أن التقدم الذي أحرزوه بطيئا منذ محاصرة البلدة في وقت سابق الشهر الجاري.