أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قال رئيس منظمة الأسلحة الكيماوية الدولية، الجمعة، إن فريقا من خبراء المنظمة مستعد إلى السفر إلى بلدة سورية تعرضت لهجوم كيماوي، وذلك في حال ضمان سلامتهم.

وأوضح أحمد أوزومكو أن الخبراء "مستعدون للذهاب إلى بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب شمال غربي سوريا، التي قتل فيها نحو 90 شخصا مطلع أبريل الجاري بعدم هجوم كيماوي تعرضت له.

وأشار إلى أن خبراء المنظمة قاموا "ببعض الإجراءات" استعدادا للذهاب إلى البلدة السورية، وفق ما أوردت "رويترز".

وأشار إلى هناك حاجة إلى وقف إطلاق نار مؤقت في المنطقة لضمان سلامة فريقه.

ولم يصف أوزومكو الحادث بأنه هجوم بالأسلحة الكيماوية، ولكنه قال إن الاختبارات التي قامت بها منظمته أكدت دون شك استخدام السارين أو عنصر سام مماثل في البلدة السورية.