أقرت وزارة الدفاع الروسية، الثلاثاء، بمقتل عسكريين روسيين وإصابة آخر، في هجوم شنه مقاتلو المعارضة السورية في ريف حماة.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية- فى بيان أوردته وكالة "نوفوستي"، أن "عسكريين روسيين اثنين لقيا حتفهما جراء تعرضهما لهجوم فى سوريا جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها مسلحون." ولم تذكر الوزارة رتبة العسكريين.

وكانت مصادر في الجيش الحر قد قالت في وقت سابق إن ضابطين روسيين وعددا من عناصر قوات الحكومة السورية وميليشيات قتلوا، اليوم، خلال استهداف موقع لهم قرب بلدة خطاب في ريف حماة.

وأضافت المصادر لسكاي نيوز عربية أنها "رصدت عبر الأجهزة اللاسلكية وجود مركز قيادة عمليات للقوات للحكوميةوميليشياتها بإشراف روسي، حيث تم استهدف الموقع في رحبة خطاب بصاروخ حراري موجه من طراز "تاو"، ما أسفر عن مقتل مجموعة قيادة العمليات بينهم ضابطين روسيين".

وفي وقت سابق، قتل 15 من قوات النظام السوري، خلال اشتباكات عنيفة مع المعارضة، غربي مدينة حلب. وتتزامن الاشتباكات مع غارات عنيفة للطائرات الروسية والسورية، على مدن الريف الغربي لحلب.