أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قدم رئيس الحكومة المغربية السابق، عبد الإله بنكيران، استقالته من البرلمان، يوم الأربعاء، بعدما كان قد انتخب عضوا في مجلس النواب، في انتخابات أكتوبر 2016.

وذكر بيان لحزب العدالة والتنمية، أن بنكيران قدم استقالته تصحيحا لحالة تناف، على اعتبار أنه كان يجمع بين رئاسة الحكومة والصفة البرلمانية.

وقال المحلل السياسي المغربي، عمر الشرقاوي، أن بنكيران لم يكن ملزما بتقديم الاستقالة من البرلمان، على اعتبار أنه لم يعد رئيس حكومة بمجرد تعيين عاهل المغرب الملك محمد السادس سعد الدين العثماني رئيسا للحكومة، عوضا عن بنكيران.

ورجح الشرقاوي، في تدوينة على فيسبوك، أن يكون بنكيران قد قدم استقالته تفاديا للمشاركة في تنصيب حكومة سعد الدين العثماني و"مباركتها"، في البرلمان، خلال الأسبوع المقبل، 

ويرى الشرقاوي في قرار بنكيران احتجاجا، على شروط تشكيل حكومة خلفه العثماني الذي قبل بمشاركة حزب الاتحاد الاشتراكي (يسار)، وهو ما كان يرفضه بنكيران بشكل قاطع.