أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تجددت الاشتباكات، الاثنين، بين قوات الحكومة السورية والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المعارضة من جانب آخر، على محاور في حي القابون بأطراف الشرقية للعاصمة دمشق، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتشهد المنطقة بين الحين والآخر، جولات من القتال بين الطرفين في محاولة من قوات الحكومة تحقيق تقدم في المنطقة، بعد تمكنها قبل أيام من عزل حي برزة عن حيي تشرين والقابون بشرق دمشق.

وقال المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له إن الاشتباكات تقع في كل مرة مع عمليات استهداف متبادلة وقصف من قبل قوات الحكومة على مناطق في الحي، كما استهدفت الفصائل بعدة قذائف موقعاً لقوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف حي جوبر بشرق العاصمة، ومعلومات عن خسائر بشرية جراء الاستهداف.