دمرت مقاتلات حربية أحد أقدم مساجد غوطة دمشق الشرقية، إثر قصفه بالصواريخ الفراغية إضافة إلى مقتل طفلين وجرح العشرات.

وقال سكان محليون ومركز الدفاع المدني لسكاي نيوز عربية إن المسجد الكبير في المدينة تعرض لغارة جوية بستة صواريخ فراغية، تسببت بدمار كبير في بناء المسجد.

كما قتل طفلان وإصيب عشرات المدنيين كانوا في السوق المجاور للمسجد لحظة استهدافه، حيث يقع المسجد ضمن سوق شعبية في المدينة، ويعتبر أحد أهم المساجد في العاصمة دمشق وريفها، إذ يعود بناءه إلى أكثر من 900 عام.

وفي مدينة دوما جددت قوات النظام السوري قصفها المدينة بعد غارات جوية سقط خلالها قتلى وجرجى في صفوف المدنيين، كما أظهرت صوراً بثها مركز الدفاع المدني لحظة اسهداف فرق الدفاع المدني المتوجهة لانقاذ المصابين نتيجة القصف.

وفي ريف إدلب، قصفت فصائل المعارضة السورية مواقع تابعة للقوات السورية وميليشياتها في بلدتي الفوعة وكفريا رداً على مجزرة خان شيخون.

وأكد القائد العسكري في فيلق الشام التابع للجيش الحر قصف مواقع القوات الحكومية باستهداف الثكنات العسكرية داخل البلدتين، بأكثر من عشرين صاروخا، وإصابة مواقع الميليشيات التي تقاتل بجانب القوات الحكومية.

كما قصف جيش النصر التابع للجيش السوري الحر مطار حماة العسكري بعشرات من صواريخ الغراد ردا على هجوم خان شيخون.

وفي محافظة الرقة شرقي سوريا قتل 11 مدنياً وجرح آخرون، إثر قصف جوي على قرى في الرقة الشرقي والجنوبي.

وقالت مصادر محلية في المنطقة إن غارات استهدفت قرية حمرة غانم في الريف الشرقي لمدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين وإصابة عشرة آخرين، كما قتل أربعة مدنيين بينهم طفلان، وجرح أربعة آخرون، إثر غارات مماثلة طالت قرية رطلة في الريف الجنوبي لمدينة الرقة.