أبوظبي - سكاي نيوز عربية

في أول رد فعل شبه رسمي على الضربة الأميركية لقاعدة الشعيرات الجوية، قال محافظ حمص طلال البرازي في سوريا إن الهجمات التي شنتها الولايات المتحدة تخدم أهداف "المجموعات الإرهابية المسلحة" وداعش، بحسب تعبيره.

وقال البرازي لرويترز: عمليات إطفاء وإنقاذ تجري في القاعدة الجوية السورية منذ أكثر من ساعتين.

وأضاف أعتقد أن الأضرار البشرية ليست كبيرة في القاعدة الجوية المستهدفة لكن هناك أضرارا مادية.

وقال محافظ حمص في مقابلة عبر الهاتف مع التلفزيون السوري إن القيادة السورية والسياسة السورية لن تتغير، مضيفا أن هذا الاستهداف لن يكون الأول ولا الأخير.

من جهته أكد  التلفزيون السوري نقلا عن مصدر عسكري سوري إن الضربة الأميركية على القاعدة الجوية في حمص أدت إلى وقوع خسائر.

ونقل التلفزيون عن المصدر قوله "تعرضت إحدى قواعدنا الجوية في المنطقة الوسطى فجر اليوم لضربة صاروخية من قبل الولايات المتحدة الأميركية ما أدى إلى وقوع خسائر."