أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت مصادر رسمية الأربعاء، إن العاهل المغربي الملك محمد السادس عين أعضاء الحكومة الجديدة التي يقودها حزب العدالة والتنمية.

وتضم الحكومة الجديدة 5 أحزاب بالإضافة إلى حزب العدالة والتنمية الذي يقود هذا التحالف، وذلك بعد ما يناهز 6 أشهر من محاولات متعثرة لتشكيلها بسبب صراع بين الأحزاب المتحالفة.

ونشرت وكالة المغرب العربي للأنباء لائحة الوزراء وعددهم 27 وزيرا حيث، تقلد المصطفى الرميد عن حزب العدالة والتنمية منصب وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، بعدما شغل حقيبة وزارة العدل في حكومة بن كيران، بينما عين محمد لفتيت وزيرا للداخلية وناصر بوريطة وزيرا للشؤون الخارجية والتعاون ومحمد أوجار وزيرا للعدل.

واحتفظ بعض الوزراء بمناصبهم منهم الحسين الوردي وزير الصحة ومولاي حفيظ العلمي وزير الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، ومحمد بوسعيد وزير الاقتصاد والمالية.

وبقي عزيز أخنوش في منصبه الذي شغله في الحكومة السابقة وزيرا للفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، بينما أصبح محمد حصاد الذي شغل منصب وزير الداخلية في الحكومة السابقة وزيرا للتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي.

وكلف الملك محمد السادس، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية سعد الدين العثماني في 17 مارس بتشكيل الحكومة، بعد إخفاق الأمين العام للحزب عبد الإله بنكيران، في تشكيلها رغم مضي 5 أشهر على الانتخابات.

وعمل العثماني الذي ولد في منطقة سوس جنوب المغرب، طبيبا نفسيا، وتولى وزارة الخارجية بالبلاد بين يناير 2012 وأكتوبر 2013.