أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تمكنت فصائل المعارضة السورية، مساء السبت، من التصدي لهجوم عسكري واسع، لقوات الحكومة وميليشيات إيرانية، في ريف حماة الشمالي.

وقالت المعارضة في بيان، إن قوات الحكومة وميليشياتها حاولت استعادة السيطرة على حاجز الصخر، إلا أنها تراجعت بعد تكبيد المعارضة لها خسائر فادحة.

وأشارت المعارضة إلى أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عدد من القوات الحكومية، وتدمير دبابة تابعة لهم.

وفي سياق متصل، أفادت مصادر طبية سورية بمدينة حمورية، في ريف دمشق، بمقتل 18 مدنيا، في قصف جوي استهدف وسط المدينة.

وقالت المصادر إن معظم القتلى من النساء والأطفال. وفي إدلب، شمالي سوريا، قتل 16 شخصا، في قصف جوي لسجن المدينة.

وتعد إدلب واحدة من أهم معاقل المعارضة التي تضم فصائل مسلحة تتعرض لقصف عنيف من القوات الجوية السورية والقوات الروسية المتحالفة معها.