عبدالصمد الجطيوي - الرباط - سكاي نيوز عربية

قال مصطفى الخلفي، القيادي في حزب العدالة والتنمية المغربي، إن مشاورات تشكيل الحكومة بدأت فعليا، الثلاثاء، مع وفد من حزب الاستقلال.

حزب الاستقلال ممثلا بكل من محمد السوسي وحمدي ولد الرشيد وبوعمر تغوان، كان أول الواصلين إلى مقر العدالة والتنمية واستقبل من طرف سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، المكلف بتشكيلها.

وأكد محمد السوسي، عضو اللجنة المكلفة بمشاورات الحكومة في حزب "الميزان"، في تصريح صحفي، على موقف حزب الاستقلال بشأن المشاركة في الحكومة الجديدة، مبديا دعم الحزب لحكومة العثماني سواء من داخلها أو من خارجها. 

وبعد ذلك استقبل العثماني رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز أخنوش، الذي قال هو الآخر في تصريح صحفي، إن اللقاء الذي جمعه برئيس الحكومة المكلف كان مثمرا، مشددا على أن حزبه يريد المشاركة في الحكومة ويدعم توجهات العثماني واختياراته منتظرا في الوقت ذاته العرض الذي سيقدمه لهم العثماني.

وستستمر المفاوضات، الأربعاء، مع حزبي الاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية تباعا.

وكان من المتوقع أن تبدأ المشاورات مع حزب الأصالة إلا أن غياب الأمين العام للحزب إلياس العماري بسبب تكليفه بمهمة طارئة، حال دون ذلك.

وأكد الخلفي أن رئيس الحكومة تحدوه رغبة لتكوين أغلبية قوية وتشكيل حكومة منسجمة مع كل الأحزاب.