أبوظبي - سكاي نيوز عربية

توفي شرطي مصري، متأثرا بجراح أصيب بها في العاشر من يناير الماضي، جراء طلقات نارية صوبها مسلحون في حي المساعيد بمدينة العريش.

وكان ضابط مصري قد قتل فيما أصيب اثنان آخران، في وقت سابق من مارس الجاري، لدى محاولتهم إحباط زرع عبوة ناسفة على الطريق الساحلي في مدينة العريش، شمالي سيناء.

وينشط في شمال سيناء مسلحون من تنظيم "أنصار بيت المقدس" الذي أعلن ولاءه لتنظيم داعش الإرهابي وشن عددا من الهجمات ضد قوات الجيش والأمن المصري.