أبوظبي - سكاي نيوز عربية

سقط قتيل وعدة جرحى مدنيين في العاصمة الليبية طرابلس، الأربعاء، من جراء تجدد الاشتباكات لليوم الثالث على التوالي بين ميليشيا "المجلس الرئاسي" من جهة، وميليشيا "فجر ليبيا".

وأشارت مصادرنا إلى الخسائر بين المدنيين وقعت إثر اشتباكات بين الميليشيات في وسط العاصمة الليبية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن شهود عيان قولهم إن المعارك اندلعت منذ فجر الأربعاء في محيط قصر الضيافة الذي يستخدم مقرا لقيادة ميليشيا "فجر ليبيا" التابعة للرئيس السابق لحكومة ما يسمى"الانقاذ الوطني" خلفية الغويل.

وقال ممرض في مستشفى الخضراء غير البعيد عن منطقة المعارك إن هذا المركز أصيب بصاروخ دون أن يوقع ذلك ضحايا.

وسمع دوي عدد من الانفجارات من أحياء عدة في العاصمة المشلولة بصورة شبه كاملة بسبب مواجهات المستمرة منذ 3 أيام.

وكانت الميليشيات التابعة لحكومة الوفاق والمجلس الرئاسي شنت الثلاثاء هجوما على قصر الضيافة، وفقا لشهود عيان.

واتفقت ميليشيا "المجلس الرئاسي"وميليشيا "فجر ليبيا" على وقف إطلاق النار بينهما في فبراير الماضي، لكن الاتفاق لم يعمر طويلا.

وفي سياق آخر، هاجم مجهولون مقر قناة "النبأ" الخاصة ليل الثلاثاء متسببين ببداية حريق وتعليق بثها، وفق شهود عيان. وما زالت برامج القناة مقطوعة صباح الأربعاء.

وبدأت المعارك مساء الاثنين في منطقتي حي الأندلس وقرقارش السكنيتين والتجاريتين في طرابلس.