استقبل الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الثلاثاء، ولي ولي العهد السعودي النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، في البيت الأبيض بالعاصمة الأميركية واشنطن.

وبات محمد بن سلمان، الذي يرأس اللجنة العليا التي تقود الإصلاح الاقتصادي عن طريق تنويع مصادر الدخل بدلا من الاعتماد على عائدات النفط، أول مسؤول سعودي يلتقي ترامب منذ توليه السلطة في يناير.

وكان بيان للديوان الملكي قال إنه من المتوقع أن يبحث الأمير محمد،، خلال محادثاته مع ترامب ومسؤولين أميركيين آخرين، "تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين ومناقشة القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك".