أبوظبي - سكاي نيوز عربية

شن الجيش الليبي غارات جوية جديدة على مواقع لتنظيم القاعدة ببلدتي السدرة وراس لانوف وقصف بالأسلحة الثقيلة. حسب ما أفاد مراسل سكاي نيوز عربية.

وأطلق الجيش الوطني الليبي، الأسبوع الماضي، عملية عسكرية واسعة لاستعادة بلدات رأس لانوف والسدرة وبن جواد من قبضة تنظيم القاعدة الذي سيطر عليها.

وقالت مصادر عسكرية لـ"سكاي نيوز عربية" إن العملية بدأت بعد اكتمال جاهزية قوات الجيش، ووصول دعم من كتائب القوات المسلحة الليبية إلى مشارف رأس لانوف غربي البريقة.

وأضافت المصادر أن سلاح الجو الليبي دمر في مستهل العملية 25 آلية عسكرية للتنظيم جنوب بلدة بن جواد الواقعة شرقي سرت.

وكان تنظيم القاعدة قد شن هجوماً احتل فيه بلدات بن جواد والسدرة التي تحوي أكبر ميناء لتصدير النفط بالإضافة إلى بلدة رأس لانوف غربي أجدابيا.

وتشكل البلدات الثلاث ما يعرف بالهلال النفطي الغني بالنفط، وتقع هذه البلدات في وسط الساحل الليبي.

وشن التنظيم هجومه مدعوما بميليشيات متطرفة من بينها تلك القادمة من مدينة مصراتة وميليشيا درع ليبيا "لواء الجنوب" التابع للقاعدة.

واستعاد الجيش الليبي السيطرة على رأس لانوف في سبتمبر الماضي، بعد أن طرد مسلحي القاعدة والميليشيات المتحالفة معها، الأمر الذي سمح بإعادة تصدير النفط منها بعد توقف.