اجتمعت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، الخميس، بالناجية من الإبادة الإيزيدية على أيدي داعش، نادية مراد ومستشارتها القانونية أمل كلوني.

وحسب بيان لوزارة الخارجية الأميركية، فقد أعربت السفيرة هايلي عن "شكرها لمراد على شجاعتها واستمرار استفادتها من منصبها كسفيرة للنوايا الحسنة لمشاركة قصتها وتسليط الضوء على الفظائع التي يرتكبها تنظيم داعش".

وأعربت السفيرة هايلي عن دعم الولايات المتحدة الكامل لمحاسبة داعش بما في ذلك تحقيق العدالة لضحاياه، وكررت تصميم بلادها على القيام بكل ما يلزم للتغلب على المخاطر التي تشكلها المنظمات الإرهابية.

 وشددت على التزام الولايات المتحدة المستمر في الدفاع عن حقوق الإنسان والفئات الأضعف في العالم، بما في ذلك الأقليات الدينية والعرقية مثل الإيزيديين.