أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حظي العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الأربعاء، بترحيب رسمي وشعبي حاشد قدر بالآلاف، بعد وصوله إلى جمهورية إندونيسيا.

وخرج الملك سلمان بن عبد العزيز من الطائرة في مطار حليم في العاصمة الإندونيسية جاكرتا مستخدما المصعد ليحط به على الأرض.

واستقبل الرئيس جوكو ويدودو ضيفه ليمضيا في موكب الى القصر الرئاسي في بوغور، خارج جاكرتا، حيث اصطف مئات الآلاف من الناس على طول الطريق.

كما كان في استقبال العاهل السعودي وزيرة الخارجية ريتنو مار سودي، ووزير الشؤون الدينية لقمان حكيم سيف الدين، وسفير إندونيسيا لدى المملكة أغوس مفتوح أبي جبريل، وحاكم جاكرتا باسوكي تجاهجا، وعدد من كبار المسؤولين في إندونيسيا، وسفير المملكة لدى إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي، وأعضاء السفارة السعودية بجاكرتا.

ويقوم الملك السعودي بجولة في دول آسيوية بهدف تعزيز العلاقات التجارية والدبلوماسية.