أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أصيب عدد من الأشخاص الأحد بجروح متفرقة جراء تجدد للاشتباكات المسلحة بين عناصر من حركة (فتح) وآخرين ينتمون لجماعات متشددة داخل مخيم (عين الحلوة) للاجئين الفلسطينيين بجنوب لبنان.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن المسلحين استخدموا الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية داخل الحي الفوقاني في مخيم عين الحلوة مما ادى الى سقوط عدد من الجرحى.

ولفتت إلى أن الجيش اللبناني عمد إلى تكثيف إجراءاته الأمنية حول المخيم وأغلق مدخله الشمالي حفاظا على سلامة المارة.

وكان المخيم شهد السبت اشتباكات بين المجموعتين أدت ايضا إلى وقوع جرحى ونزوح عدد من الاسر قبل إعلان الفصائل الفلسطينية التوصل إلى اتفاق لوقف اطلاق النار.

يذكر أن مخيم عين الحلوة شهد خلال السنوات الاخيرة اشتباكات في فترات متفرقة بين فتح ومسلحين متشددين أدت إلى مقتل وإصابة العشرات كما شهد المخيم اغتيالات ومحاولات اغتيال وإلقاء قنابل في عدد من احيائه، وفقا لما ذكرت وكالة "كونا".