أعلنت وزارة الداخلية البحرينية، أنه استمرارا لعمليات البحث والتحري والتي أسفرت عن إحباط محاولة تهريب مطلوبين في قضايا إرهابية، بحرا إلى إيران، بتاريخ 9 فبراير، كشفت تلك العمليات عن عدد من الخلايا الإرهابية، التي كانت قد بدأت بالشروع في تنفيذ مخططات إرهابية، حيث تم العمل خلال الفترة الماضية، وفق خطة أمنية شاملة، على تفكيك تلك الخلايا وإحباط مخططاتهم.

وأوضح بيان الوزارة أنه "ونتيجة للتحرك الأمني، فقد تم تنفيذ عمليات استباقية أمنية ناجحة بعدة مناطق بالبلاد ، خلال الفترة من 9 إلى 19 فبراير وأسفرت هذه الجهود عن القبض على 20 مطلوبا في قضايا إرهابية ، من بينهم 4 نساء، كان لهن دور في إيواء مطلوبين وهاربين والتستر عليهم".

ودلت التحريات أن من بين المقبوض عليهم ، بحسب بيان الوزارة، "مطلوب واحد" أقر بقتله الملازم أول هشام الحمادي بطلق ناري بتاريخ 29 يناير، واثنان متورطان في إنشاء مخزن سري لتصنيع المتفجرات، كما كشفت المعلومات أن 8 من المقبوض عليهم ، تلقوا تدريبات عسكرية على السلاح واستخدام المواد المتفجرة في كل من إيران والعراق.

وقد باشرت الإدارة العامة للمباحث والأدلة الجنائية في البحرين، اتخاذ الإجراءات القانونية المقررة، وإحالة المقبوض عليهم إلى النيابة العامة.