أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد المسماري، الأربعاء، عن استعادة السيطرة على منطقة قنفودة غربي بنغازي بالكامل، وذلك بعد تراجع مسلحين من القاعدة تحت قصف مدفعي وجوي عنيفين.

وقال المسماري لـ"سكاي نيوز عربية"، إن "وحدات القوات المسلحة التحمت بالقاطع الرابع غربي قنفودة مع وحدات القوات المسلحة بالقاطع الأول شرقي قنفودة لأول مرة منذ انطلاق عملية الكرامة".

وأكد مكتب الإعلام بالقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية أن "القوات المسلحة بسطت سيطرتها على مصيف وحي الطيرة السكني غربي قنفودة".

وكان كل من تنظيمي القاعدة وداعش في مدينة بنغازي، يتقاسمان آخر المناطق غربي بنغازي، حيث تمركز مسلحو "مجلس شورى ثوار بنغازي" التابع للقاعدة في منطقة قنفودة.

وفر أغلبية مسلحي داعش من هذه المنطقة مطلع الشهر الجاري، قبل أن يقضي الجيش الوطني الليبي على الفارين من التنظيم ويعتقل آخرين.

وفي محور وسط بنغازي، يتقاسم التنظيمان منطقتي سوق الحوت والصابري، إذ تسيطر القاعدة على منطقة سوق الحوت، بينما تحتل داعش منطقة الصابري.