أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصلت إلى مطار البطين الخاص في العاصمة الإماراتية، أبوظبي، السبت، طائرة تابعة للقوات المسلحة تقل جثامين "شهداء الإنسانية"، الذين قضوا في هجوم إرهابي استهدف مقر والي قندهار في أفغانستان، الثلاثاء الماضي.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) "وصل على متن الطائرة أربعة جثامين لشهداء العمل الإنساني فيما لم تتمكن اللجنة المتخصصة بتحديد الجثامين من التوصل إلى جثة الشهيد محمد علي زينل البستكي نظرا لتواجده في ذات مكان التفجير الإرهابي..".

و"جرت المراسم الخاصة لاستقبال جثامين الشهداء الأربعة على أرض المطار حيث كان عدد من كبار المسؤولين في الاستقبال".

وكانت الإمارات نعت، الثلاثاء الماضي، خمسة من موظفي الإغاثة الإماراتيين الذين قضوا في انفجار بمدينة قندهار في جنوب أفغانستان، "بينما كانوا يقومون بأعمال إنسانية وتعليمية وتنموية".

undefined

وأصيب أيضا في الهجوم الإرهابي سفير الدولة لدى جمهورية أفغانستان، جمعة محمد عبدالله الكعبي، "وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته"، حسب ما كانت قد ذكرت "وام"، الثلاثاء.

ومساء الجمعة، وصلت إلى مطار أبوظبي الطائرة العسكرية الخاصة القادمة من مطار قندهار، وعلى متنها السفير والدبلوماسي مبارك الساعدي والمترجم الأفغاني الذي يعمل في سفارة الدولة، الذين نجوا من الانفجار الإرهابي.