أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الخارجية الإماراتية، الثلاثاء، أنها تتابع الاعتداء الإرهابي على دار الضيافة لوالي قندهار بأفغانستان.

ونجم عن ذلك الاعتداء الإرهابي إصابة سفير دولة الإمارات بأفغانستان، جمعة محمد عبد الله الكعبي وعدد من الدبلوماسيين الإماراتيين الذين كانوا برفقته.

وتأتي زيارة السفير الإماراتي إلى قندهار في مهمة إنسانية ضمن برنامج دولة الإمارات لدعم الشعب الأفغاني، شملت وضع حجر الأساس لدار خليفة بن زايد آل نهيان في الولاية والتوقيع على اتفاقية مع جامعة كاردان للمنح الدراسية على نفقة دولة الإمارات بحضور والي قندهار، إلى جانب وضع حجر الأساس لمعهد خليفة بن زايد آل نهيان للتعليم الفني في العاصمة كابل، بتمويل من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وفقا لوكالة أنباء الإمارات (وام).

تنديد أميركي بهجوم قندهار

وستوالي وزارة الخارجية الإماراتية الإعلان عن أية مستجدات بشأن هذا الحادث الإرهابي.

وفي السياق ذاته، دان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الاعتداء الإرهابي.

وأعرب الأمين العام عن "تضامن دول مجلس التعاون ومساندتها لدولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية أفغانستان الإسلامية، تجاه هذه الجريمة الشنيعة التي جاءت في الوقت الذي كان فيه سفير الإمارات في مهمة رسمية انسانية ضمن جهود دولة الامارات لتنفيذ عدد من المشروعات التنموية لصالح الشعب الأفغاني الشقيق".

كما دانت السعودية والكويت والأردن وقطر ذلك الاعتداء الإرهابي.