أعلنت الأمم المتحدة، الأربعاء، مقتل جنديين مغربيين يعملان ضمن قوات حفظ السلام في جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقالت القوة الأممية في بيان إن الحادث وقع الثلاثاء عندما هاجم مسلحون قافلة على بعد 60 كلم من مدينة أوبو جنوب شرقي البلاد، وفق ما أفادت "فرانس برس".

وأوضحت القوة أن جنديين آخرين أصيبا في الهجوم، لافتة إلى أن المهاجمين لاذوا بالفرار.

وتابعت:" الحادث وقع فيما كان الجنود الأمميون يرافقون قافلة شاحنات تقل وقودا من بلدة زيميو إلى أوبو".

وفي الرباط، أكدت وكالة الأنباء المغربية الرسمية أن الهجوم أسفر عن مقتل ضابط مغربي وجندي.

وتضم القوة الدولية أكثر من 10 آلاف جندي وشرطي، وهي تحاول إرساء النظام في إفريقيا الوسطى، بعد أن سادت الفوضى من جراء أعمال عنف طائفية منذ نهاية 2013.

وقال رئيس البعثة الأممية بارفيه اونانغا انيانغا:" لا شيء يبرر الهجوم على جنود أمميين موجودين في إفريقيا الوسطى لمساعدة البلاد في الخروج من دوامة العنف".