أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، الخميس، نجاح فرقها المختصة في الإطاحة بخلية إرهابية تتكون من 10 عناصر من بينهم امرأتين تنشط بين مناطق حمام سوسة وأكودة وهرقلة والقلعة الكبرى من محافظة سوسة.

وقال بيان للداخلية التونسية إن أعمار عناصر الخلية تتراوح بين 25 و45 سنة، مشيرا إلى أن كانت لهم علاقة بكتيبة "عقبة بن نافع" المتمركزة بجبال الشعانبي.

وكشفت الأبحاث الخلية كانت تتواصل مع العناصر الإرهابية داخل تونس و خارجها، واعترف الموقوفون بأنهم كانوا يعتزمون القيام بعمليات إرهابية.

يشار إلى أن النيابة العمومية قد أذنت  بالاحتفاظ بجميع أفراد الخلية ومباشرة قضية عدلية في شأنهم موضوعها "الاشتباه في الانتماء إلى خلية إرهابية والتستر والدعم لعنصر إرهابي مصنف خطير جدا ينتمي إلى كتيبة عقبة بن نافع الإرهابية"، وإدراج عنصرين آخرين تابعين للخلية بالتفتيش، أحدهما مصنف خطير جدّا متورط في قضية ذات صبغة إرهابية مع إحدى العناصر التكفيرية .