أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخميس، إنه جرى إجلاء نحو 150 مدنيا معظمهم من المعاقين أو ممن يحتاجون رعاية طبية من مستشفى في حلب القديمة الليلة الماضية، وهي أول عملية إجلاء من الأحياء الشرقية للمدينة السورية.

وذكرت ماريان جاسر رئيسة بعثة اللجنة في سوريا والموجودة حاليا في حلب:" هؤلاء المرضى حوصروا في المنطقة لأيام بسبب اشتباكات عنيفة قريبة ومع اقتراب خط المواجهة (منهم)"، وفق وكالة "رويتزر".

وأوضح بيان اللجنة أن من بين الذين جرى إجلاؤهم من مستشفى دار الصفاء في حلب القديمة 118 مريضا نقلوا إلى ثلاثة مستشفيات في غربي حلب و30 شخصا نقلوا إلى مراكز إيواء أيضا في الشطر الغربي من المدينة.

وأضاف أن عملية الإجلاء تمت بالتعاون مع الهلال الأحمر السوري.

وبدأ آلاف السكان في أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة في النزوح منذ منتصف نوفمبر الماضي، عندما شن الجيش السوري هجوما واسعا لاستعادة هذه الأحياء، وقدرت منظمات دولية عدد النازحين بأكثر من 20 ألفا.