أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أدانت محكمة إسرائيلية عمدة سابقا في سلسلة فضائح -منها إطلاق اسم عشيقة له على أحد شوارع مدينته-.

وأدانت محكمة تل أبيب الجزئية ديفيد يوسف في 16 تهمة منها الاعتداء الجنسي والتحايل وخيانة الأمانة.

عريضة الاتهام سردت بالتفصيل عشرات المضايقات التي تعرضت لها سيدات عملن في بلدية المدينة وفصل من رفضن الاستجابة لتحرشاته.

يوسف عمدة سابق لمدينة العمال أور يهودا، والمتهم أيضا بتقديم امتيازات للنساء اللاتي كان يرافقهن.

ومن بين تجاوزاته إطلاق اسم "بالي" على شارع جديد عام 2013.

وقتها لم يقدم يوسف تفسيرا للاسم الذي اختاره، لكن لائحة الاتهام تقول إن هذا هو اللقب الذي كان يطلقه على إحدى عشيقاته.