أبوظبي - سكاي نيوز عربية

ارتفعت حصيلة قتلى الغارات الجوية الروسية والسورية على أحياء مدينة حلب المحاصرة، خلال الـ24 ساعة الماضية، لأكثر من 58 قتيلا و187 جريحاً، بينهم نساء وأطفال، حسب مصادر طبية.

وقال مركز الدفاع المدني، السبت، إن عشرات المدنيين قتلوا خلال الساعات الماضية، في أحياء حلب المحاصرة، فيما لا يزال العشرات عالقون تحت الأنقاض، في ظل ضعف الإمكانيات لانتشال الضحايا والمصابين وكثافة القصف على المدينة.

وتركزت الغارات على أحياء الشعار والصاخور والمشهد وكرم حومد وباب النيرب وحلب القديمة والمواصلات ومنطقتي تقاد والمنصورة.

وفي ريف حلب الشمالي، استهدفت مقاتلات حربية روسية وسورية، بغارات جوية متجددة استخدمت خلالها الصواريخ الفراغية والارتجاجية والقنابل العنقودية، مدينتي حريتان وعندان وبلدة معارة الأرتيق.