أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حسم إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، موقف حزبه من تشكيل الحكومة المغربية المقبلة في حال فشل عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة المعين، في تشكيلها.

ونقل موقع حزب الأصالة والمعاصرة قول إلياس العماري "إذا فشل بنكيران في تشكيل الحكومة فليبحثوا عن مخرج دستوري آخر لأن البام (حزب الأصالة والمعاصرة) لن يصطاد في الماء العكر"، مضيفا "بما أنه لا وجود لأي مبرر دستور يقضي باللجوء إلى الحزب الثاني فمن حقنا أن نرفض نهائيا تولي الحكومة".

كما أشار العماري، في لقاء صحفي عقده الاثنين في العاصمة الرباط، إلى أنه "هناك من يريد إقحامنا في البلوكاج الذي تعرفه مباحثات تشكيل الحكومة ونحن غير مستعدون لتحمل مسؤولية ذلك"، مشددا على أنه "يجب إبعاد الحزب عن هذه الإشاعات والتأويلات نهائيا".

وحمّل العماري مسؤولية تأخر تشكيل الحكومة للأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله بنكيران، حيث قال إن هذا الأخير "يريد أحزابا تبايعه، ولا تفاوضه على صيغة وبرنامج الحكومة المقبلة"، مشيرا إلى أن هذا التعثر "لديه تكلفة سياسية واقتصادية كبيرة على البلاد".

وشهد المغرب انتخابات برلمانية بداية أكتوبر، تعتبر الثانية من نوعها منذ تبني دستور جديد صيف 2011. وقد انتهت بفوز حزب العدالة والتنمية الإسلامي بـ125 مقعدا، فيما حصل غريمه الأصالة والمعاصرة على 102، ليستأثر الحزبان وحدهما بـ57,5 في المئة من المقاعد.

وبموجب الدستور المغربي، يعين الملك محمد السادس، شخصا لتشكيل الحكومة من الحزب الذي يحل أولا في الانتخابات التشريعية.