أبوظبي - سكاي نيوز عربية

حددت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، سامنثا باور، أسماء ضباط في الجيش السوري وأجهزة الأمن زعمت أنهم متورطين بقصف المدن والأحياء المأهولة في عدة مدن ومناطق سورية.

وفي كلمة لها، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي اتهمت باور الرئيس السوري بشار الأسد وحلفائه باستهداف المدنيين في حلب.

وذكرت المندوبة الأميركية أسماء عدد من الضباط في القوات الحكومية ممن اتهمتهم بارتكاب جرائم حرب، وهم اللواء أديب سلامة، اللواء عدنان حلوة، اللواء جودت، العقيد سهيل الحسن الملقب بالنمر، واللواء تميم خليل.

وأشارت إلى ضباط أمنيين وهم رئيس المخابرات الجوية اللواء جميل حسن، اللواء فجر محمود والعقيد قصي واللواء صلاح شفيق مسعد وحافظ مخلوف.

وشددت على أن  الولايات المتحدة لن تنسى وسوف تلاحق هؤلاء الضباط.

وأشارت المندوبة الأميركية إلى أن "روسيا ونظام دمشق لم يسمحوا بدخول المساعدات إلى حلب خلال الهدن الإنسانية".