أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وافقت لجنة إسرائيلية على مشروع قانون يقر بالبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية التي بنيت بدون إذن الحكومة.

وقال الوزير في مجلس الوزراء نفتالي بينيت، رئيس حزب البيت اليهودي المؤيد للاستيطان، والذي يدعم مشروع القانون، الأحد إنه يشير إلى "بداية عملية تاريخية."

ومشروع القانون بحاجة إلى المرور بعدة مراحل قبل أن يتم تبنيه.

يهدف مشروع القانون في جزء منه إلى وقف الإخلاء الذي يلوح في الأفق لبؤرة عامونا الاستيطانية. كانت المحكمة العليا قد قضت بأنها بنيت على أرض فلسطينية خاصة ولابد أن يتم هدمها بحلول 25 ديسمبر.

ويهدد مصير عامونا بزعزعة استقرار الائتلاف المتشدد لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

واحتلت إسرائيل الضفة الغربية في حرب 1967 وبنت مستوطنات بعد ذلك بفترة قصيرة.

ويطالب الفلسطينيون بتلك الأراضي ضمن دولتهم، ويرون أن البناء الإسرائيلي هناك غير شرعي، وهو الموقف الذي يلقى دعما دوليا واسعا.