قتل 16 مدنيا بينهم طفلة، الأربعاء، في ضربة جوية لقوات التحالف الدولي بقيادة أميركية على قرية قرب مدينة الرقة في شمال سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد عن مقتل 16 شخصا على الأقل بينهم طفلة "جراء غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي ليل الأربعاء، مستهدفة مناطق في قرية الهيشة الواقعة بريف الرقة الشمالي"، مشيرا إلى أن "عدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود جرحى بحالات خطرة".

ونفت جيهان شيخ أحمد، المتحدثة باسم عملية "غضب الفرات" وهو اسم الهجوم على الرقة، هذه الحصيلة، حيث قالت لوكالة فرانس برس "لا يوجد شيء من هذا القبيل، وأي ادعاءات كهذه أخبار داعشية".

وتبعد القرية الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش نحو 40 كيلومترا عن مدينة الرقة.

وتأتي هذه الضربة بعد أيام من بدء عملية عسكرية واسعة تنفذها قوات سوريا الديموقراطية، (تحالف فصائل عربية وكردية)، في اتجاه الرقة، أبرز معاقل داعش في سوريا.

ويقدم التحالف الدولي بقيادة واشنطن دعما للعملية العسكرية الهادفة في مرحلة أولى إلى عزل مدينة الرقة، عبر تنفيذ غارات جوية مكثفة تستهدف مواقع الجهاديين.