أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رفضت إسرائيل، الاثنين، رسميا دعوة موجهة من فرنسا للمشاركة في مؤتمر للسلام بالشرق الأوسط، في باريس، معتبرة أنه "يصرف الانتباه عن المفاوضات المباشرة مع الفلسطينيين".

وجرى إبلاغ المبعوث الفرنسي بيير فيمون، أن إسرائيل "لا تريد أي صلة بجهود إحياء المحادثات التي انهارت عام 2014"، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان: "أبلغنا المبعوث الفرنسي بشكل واضح لا لبس فيه أن موقف إسرائيل فيما يتعلق بتشجيع عملية السلام والتوصل لاتفاق، سيأتي فقط عن طريق المفاوضات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية".

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الفرنسية إنها ما زالت تعتزم عقد المؤتمر قبل نهاية العام.